بعد الاعتداء على احد المساجد : الدعوة لتوسيع وحدة مكافحة جرائم الكراهية في شرطة مونتريال

  • article

مونتريال من سلام الموسوي

عقد عضو بلدية مونتريال السيد مارفن روتراند مؤتمرا صحفيا عند العاشرة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء عبر موقع " زوم " بمشاركة العديد من أعضاء البلدية ، يتقدمهم زعيم المعارضة في البلدية السيد ليونيل بيريز، وبمشاركة العديد من مؤسسات الأقليات الإثنية والعرقية والدينية والناشطين إثر أن تعرض مركز الصحابة الاسلامي في شرق مونتريال الى اعتداء آثم الاسبوع المنصرم.  وقد ادار المؤتمر الصحفي السيد فو ناييمي رئيس مركز البحوث والعمل للعلاقات العرقية.

Marvin Rotrand

 افتتح السيد روتراند المؤتمر الصحفي بعرض مشروع القانون الذي سيطرحه مجددا في اجتماع البلدية القادم والذي يطالب فيه بلدية مونتريال لتوسيع وحدة مكافحة جرائم الكراهية في شرطة مونتريال لتكون أكثر فعالية، اسوة بمثيلاتها في مدن اخرى كتورونتو وفانكوفر ونيويورك.

 ثم تحدث ممثلون عن الجاليات الفلبينية والصينية والاسلامية والافريقية واليهودية.  كما تحدث كل من السيد يوسف فقيري رئيس فرع كيبيك للمجلس الوطني للكنديين المسلمين، والسيدة فريدة محمد رئيسة الفرع الكيبيكي للمجلس الكندي للنساء المسلمات.

وقد اجمع المتحدثون على ان جرائم الكراهية المعلنة هي أقل بكثير من العدد الحقيقي، حيث ان العديد من المُعتدى عليهم لديهم تخوف من التصريح بما حدث لهم.  ولذلك سوف يتم طرح مشروع القانون للمرة الثانية في اجتماع البلدية يوم 19 نيسان، وذلك بعد ان حولته حكومة البلدية بادارة العمدة فاليري بلانت الى دراسة جانبية، مستفيدة من الاغلبية التي تملكها في مقاعد البلدية.

وقد اختُتم المؤتمر الصحفي بأسئلة من العديد من وسائل الإعلام تناوب على الاجابة عليها أعضاء البلدية والحاضرون.