مسيرتان مؤيدة ومعارضة للإجهاض أمام البرلمان في أوتاوا

  • article

يتصاعد التوتر بين المشاركين في مسيرة من أجل الحياة، الذين يعارضون الإجهاض، والمدافعين عن حرية الاختيار، حيث تتظاهر المجموعتان منذ وقت مبكر من بعد ظهر الخميس أمام البرلمان في أوتاوا، بالتزامن مع حرص الشرطة على التواجد وتشكيل حاجز بين المتظاهرين، لمنع أي تصادم.

وفي وقت سابق من بعد ظهر يوم الخميس ، استمع معارضو الإجهاض إلى الخطب الدينية من قبل المتحدثين الضيوف.

مع ذلك ، في مكان قريب ، يتظاهر بضع مئات من الأشخاص الذين يدافعون عن حرية الاجهاض. ومن بين هؤلاء، العديد من الشباب، الذين جاءوا مع أصدقائهم للدفاع عن حق المرأة في الإجهاض. يشرح الكثير منهم أن هذه هي المرة الأولى التي يقاتلون فيها من أجل هذه القضية. يشرحون أنهم معتادون على النزول إلى الشوارع من أجل المناخ. 

في بيان صحفي صدر بعد ظهر يوم الأربعاء الماضي، قالت شرطة أوتاوا إن بعض الطرق سيتم إغلاقها اعتبارا من الساعة الواحدة ظهراً، ونصحت سائقي السيارات بإيجاد طرق بديلة لعودتهم إلى ديارهم في فترة ما بعد الظهر.