مونتريال ترفع حالة الطوارئ الصحية المحلية الأسبوع المقبل

  • article

أعلنت إدارة بلدية مونتريال في بيان أمس أنَّها لن تجدد حالة الطوارئ المحلية بعد تاريخ 19  أيار/مايو، مشيرة إلى أنَّه بالإمكان تنفيذ العمليات المختلفة المتعلقة بتطبيق التدابير الصحية التي أصدرتها حكومة كيبيك بموجب عمليات إدارية منتظمة.

ولفتت البلدية ، من بين أمور أخرى ، إلى ارتفاع معدل التطعيم والتحسن في الوضع المتعلق ب COVID-19 بشكل عام لتبرير عدم تجديد هذا الإجراء الرئيسي في مكافحة الوباء ، والذي ينطبق على تكتل مونتريال بأكمله منذ 21 ديسمبر 2021.

وفقًا لصحة مونتريال، ، تلقى 89٪ من سكان التكتل جرعة واحدة على الأقل من لقاح. فيما تم تطعيم 85 % من سكان مونتريال بشكل كاف.

وتمنح حالة الطوارئ المحلية، التي وضعها قانون الأمن المدني، البلديات التي تستفيد منها سلطات استثنائية، مثل التحكم في الوصول إلى طرق المرور أو الأراضي ،كما يسمح للمسؤولين المنتخبين بالاجتماع افتراضيا.

ينطبق هذا الإجراء لمدة أقصاها خمسة أيام ، وفي نهايتها يجب تجديده ، والذي تم القيام به للمرة الـ 30 على التوالي ، صباح الأربعاء ، خلال الاجتماع الأسبوعي للجنة التنفيذية ، والذي سيتعين منطقيا إعادة تنفيذه للمرة 31 والأخيرة بحلول 19 أيار/مايو.

يذكر أنَّه تم إعلان حالة الطوارئ المحلية لأول مرة في 27 آذار/مارس 2020 ، في بداية الوباء. تم رفعه بعد 17 شهرا ، في أغسطس 2021 ، حيث كانت كيبيك تستعد لتجربة موجة رابعة من كوفيد 19.

ومع ذلك، تشير العمدة فاليري بلانتي في بيانها الصحفي إلى أنها لن تتردد في استخدام هذا الإجراء الاستثنائي مرة أخرى إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

*الصورة من تويتر