مصرف كندا: العائلات قد تواجِه الصعوبات المالية مع الحاجة إلى تصحيح السوق

  • article

يُتوقَّع أن يرتفع عدد العائلات المَدينة بالأموال مع انتهاء المساعدات الحكومية التي خُصِّصَت لدعمِ العائلات في فترة الجائحة.

نائب حاكم مصرف كندا بُول بودري (Paul Beaudry) قال في خطاب وجهه في مؤتمر مع "مفوضية ضمانات أنتاريو" (Ontario Securities Commission) الحكومية إن ما ساعد العائلات في تمويل نفسها يتمثل بالمساعدات الحكومية في فترة الجائحة وبالقيود العامة التي حصرت الوجهات التي يمكن إنفاق الأموال فيها.

أما الآن فستواجه هذه العائلات المصاعب، وفقا لكلام بودري، فبالرغم من أن بعضها تمكن من تسديد ديونه في فترة الجائحة، فقد اضطرَّ قسمٌ آخر إلى الاستدانة لشراء المنازل. ويتوقع "مصرف كندا" أن يتخطى عدد العائلات المدينة هذا العام العددَ المسجَّل قبل فترة الجائحة من عام 2019.

وأوضح بودري أن ما دفع الناس للاستدانة هُو طول الفترة التي خُفِّضَت فيها معدَّلات الفائدة، مضيفاً أن الاقتصاد سيكون أكثر تأثراً الآن بأي ارتفاع في نسبة الاستدانة. إضافة إلى ذلك، ينوي "مصرف كندا" رفعَ سعر فائدته الأساسية بحلول نيسان بعد أن حُدِّدَ بمقدار 0.25% منذ بداية الجائحة.

وكان "مكتب مفتش المؤسسات المالية" (Office of the Superintendent of Financial Institutions) والحكومة الكندية أعلنا سابقاً هذا العام أنهما سيصعِّبان اختبار طالِبي القروض السكنية (mortgage stress test) للتأكد من قدرة الشراة على التعامل مع الدفعات المستحقة في حال ارتفاع الفائدة.  

ويُحتَمل أن يكون هذا الإعلان قد تسبب بدفعِ بعض المشترين إلى الانتظار كي يتمكنوا من تحصيل دفعة أولى أكثر قيمة، وبدفع غيرهم إلى شراء المنازل الأقل قيمة، وفقاً لخطاب بودري اليوم. لكن يبدو أن أسعار المنازل لن تتعدل، خصوصاً مع وجود الكثير من الشراة وقلة العرض مقارنةً بالطلب.

تحليلُ المصرف يشير إلى أن الكثير من الكنديين يشترون المنازل لتحويلها إلى عقارات استثمارية، وهذا أيضاً يؤجِّج الأسعار المرتفعة أصلاً وقد يرفعها أكثر، ما قد يستلزم تصحيح السوق (market correction)، وفي هذا الحال، قد يتعدى الضرر المستثمرين، خصوصاً أن ثرواتِ عائلات كثيرة وقدرتها على تحصيل الأرصدة المنخفضةِ القيمة تعتمد على قيمة منازلها.   

ويرى نائب حاكم المصرف أن تراجع أسعار المنازل سيؤثر بشدة على الإنفاق المنزلي وعلى الوظائف، لكنه لن يعرِّض النظام المالي للخطر.

 

في الصورة يظهر نائب حاكم المصرف بُول بودري.

لِمتابعة الخطاب الرابط التالي:

Speech by Deputy Governor Paul Beaudry / Discours du sous-gouverneur Paul Beaudry - YouTube