رئيس الكتلة الكيبكيةُ وفريقه النيابي في العزل بعد إصابة موظف في فريقه بـ COVID-19

  • article

أوتاوا - دخل زعيم الكتلة الكيبيكية إيف فرانسوا بلانشيت وكامل ونواب حزبه تقريبًا في العزلة الذاتيةيوم الاثنين بعد أن ثبتت إصابة أحد أعضاء فريقه بـ COVID-19.

فقد جاء الاختبار  لفحص كورونا لاحد اعضاء الفريق إيجابيًا بعد أقل من أسبوع من قيام بلانشيتومعظم نوابه البالغ عددهم 31 نوابًا بعقد اجتماع للكتلة.

جاء ذلك في الوقت الذي كانت فيه الحكومة الليبرالية في خضم مفاوضات مع أحزاب المعارضة حولكيفية عمل مجلس العموم عندما يستأنف البرلمان في 23 ايلول (سبتمبر).

وقالت المتحدثة باسم الكتلة كارولان لانْدْري في بيان لها بعد الحادثة إن كل الاشخاص الذي من المحتملأنهم خالطوا الموظّف المُصاب سيتم فحصهم للتأكد من انهم لم يصابوا بالعدوى وأنهم يتمتعون بصحةجيدة والتاكيد على قيامهم باتباع إرشادات الصحة العامة.

وقالت لانْدْري إن جميع أعمال النواب في الكتلة ستكون عبر الإنترنت.