هذه اقتراحات ليغو لمن اراد الاحتفال بالميلاد!

  • article

مونتريال - في تحديث طال انتظاره حول القواعد المتعلقة بمواجهة وباء الكوفيد 19 حلال فترة عيد الميلاد ، اقترح رئيس وزراء كيبيك فرانسوا ليغو أمس "عقدًا أخلاقيًا" يعتمد على إحساس الناس بالمسؤولية.

وقال ليغو في مؤتمر صحفي في مونتريال: "نقترح السماح بالتجمعات لمدة أربعة أيام ، من 24 إلى 27 ديسمبر ، بحد أقصى 10 أشخاص".لكن على اساس ان "يقوم الناس بالحد من اتصالاتهم قدر الإمكان قبل أسبوع وبعد أسبوع" من هذين التاريخين.

وفي اطار برنامج الاستعداد لفترة الاعياد اعلن ليغوعن تغيير بعض مواعيد المدارس للسماح بحدوث ذلك. حيث سيتم إغلاق جميع مدارس كيبيك بحلول 17 كانون الأول / ديسمبر لصالح التدريس الافتراضي للأيام القليلة التي تسبق العطلات ، للسماح لكل أسرة بالحجر الصحي لمدة أسبوع واحد.

كما ستفرض المقاطعة أيضًا إجازة مدرسية أطول بعد الإجازة ، ولكن فقط لطلاب المرحلة الثانوية.

وهنا قال ليغو إن المدارس الابتدائية ستفتح في جميع أنحاء كيبيك في المواعيد المحددة حاليًا ، ولكن سيتم إعادة فتح المدارس الثانوية في 11 كانون الثاني / يناير.ولفت ليغو إن إغلاق الصالات الرياضية والمسارح والمطاعم ، والقيود المفروضة على المنطقة الحمراء الأخرى ، ستظل سارية حتى 11 كانون الثاني / يناير على الأقل.

وطلبت حكومة مقاطعة كيبك أيضًا من جميع أرباب العمل في المقاطعة تسهيل هذه الخطة من خلال السماح بأكبر قدر ممكن من العمل عن بُعد خلال أسبوعين من العزلة الذاتية المخطط لها ، لكنهم لن يجبروا على القيام بذلك.. وفي المقابل اكد ليغو أن الحكومة ستفعل ذلك .

المؤتمر الصحفي ضم وزير التعليم جان فرانسوا روبرج ، وزميله من الصحة والخدمات الاجتماعية كريستيان دوبي ، وكذلك مدير الصحة العامة في كيبيك هوراسيو أرودا.

الدكتور أرودا ، أوضح يوم أمس الخميس "من المهم أن يمنحنا هذا الإعلان الأمل في عيد ميلاد آمن مع العائلة. لكنه مشروط بالجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار وتقليل المنحنى [الوبائي]".

الى ستبقى المتاجر مفتوحة خلال فترة الحجر الصحي. ومع ذلك ، شجع أرودا سكان كيبيك على التسوق عبر الإنترنت أو الذهاب إلى مراكز التسوق في أسرع وقت ممكن ، لتجنب الحشود المعتادة للمتسوقين في اللحظة الأخيرة.

كيف تحلم بعيد الميلاد الآمن

سيقوم مسؤولو الصحة بالمقاطعة بنشر مزيد من المعلومات في الأيام المقبلة حول الخطوات التي يمكن للأشخاص اتخاذها لمنع العدوى خلال تجمعاتهم في العطلة.

ودعا أرودا سكان كيبيك لأن لا يستغلوا فترة الأربعة أيام قرب عيد الميلاد لرؤية أكبر عدد ممكن من الأشخاص المختلفين. وقال "كلما قل عدد التجمعات كان ذلك أفضل".كما أوصى أرودا بضرورة بقاء كبار السن بعيدين قدر الإمكان وتجنب عزل الأطفال الصغار لفترات طويلة. وقال "نريد حماية كبار السن وليس عزلهم".

وأشار ليغو إلى أنه ، كجزء من الاجراءات ، لن يُسمح لأهل كيبك بإقامة حفلات ليلة رأس السنة ، مهما كانت صغيرة. ودعاهم الى البقاء في المنزل بدلاً من ذلك ومشاهدة العرض الكوميدي الشهير لنهاية العام " باي باي".