تراجع قطاع النفط في نْيوفاوْنْدلانْد ولابْرادور طغى على جلسة المجلس التشريعي في المقاطعة اليوم

  • article

استمع الى المقالة

برزت مسألة تراجع قطاع النفط الخارجي لمقاطعة نْيوفاوْنْدلانْد ولابْرادور اليوم مع استئناف جلسات المجلس التشريعي في المقاطعة.

وقد اجتمع المجلس كي تتمكن حكومة الأقلية بزعامة حزب الأحرار من تبني مشروع قانونٍ يسمحُ بمتابعة العمليات النفطية حتى إقرار الحكومةِ الميزانية المناسبة لاحقاً في الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، أعلنت شركة "هَسكي أنِيرجي" أنها تدرس مسألةَ التخلي عن مشروعها النفطي الخارجي "وَست وايْت روز"، وقيمته 2.2 بليون دولار.

وطلبت الشركة التي تعيد تقييمَ عملياتها في المقاطعة من الحكومة شراءَ مشروعها، الذي أُنجِز أكثرُ من نصفِه.

لكن رئيس حكومة المقاطعة آندْرو فْيوري أعلن أن الحكومة لا يمكنها أن تدفعَ السعرَ الذي تطلبه الشركة، وأضاف أن أوتاوا كذلك لم تُبدِ اهتمامها بِشراء المشروع.