المئات تجمعوا في مونتريال للاحتفال بذكرى تشرين الاول

  • article

نظم المئات من الانفصاليين الشباب في كيبك تجمعا على قمة جبل "مونت رويال" مساء الجمعة ، مطالبين باستقلال كيبيك بمناسبة الذكرى الخمسين  لأزمة تشرين الاول /أكتوبر  الذي استخدم فيها "قانون تدابير الحرب" لاعتقال عدد كبير من الانفصاليين في العام 1970  .

و" قانون تدابير الحرب" هو قانون اتحادي اعتمده البرلمان في 22 آب / أغسطس من العام 1914 ، بعد بداية الحرب العالمية الأولى. حيث أعطيت بموجبه سلطات واسعة للحكومة الكندية للحفاظ على الأمن والنظام أثناء "الحرب أو الغزو أو العصيان". واستخدم القانون منذ 50 عاما لمحاربة جماعة (جبهة تحرير كيبيك) FLQ الانفصالية حيث تم القبض على خمسمائة من سكان كيبيك واحتجازهم وتم توجيه الاتهام إلى 62 فقط بعد أن أرسل رئيس الوزراء آنذاك بيير إليوت ترودو الجيش إلى شوارع مونتريال.

أرادت منظمو التجمع مساء الجمعة  تذكير سكان كيبيك بما يسمونه "عملًا من أعمال العنف الكبير تجاه المواطنين الأبرياء من قبل الحكومة في ذلك الوقت" ، ولكن أيضًا بأن كيبيك المستقلة ستكون أكثر شمولاً مع أفكار تقدمية. وقال مشاركون في التجمع ان هذا اللقاء هو "من أجل العدالة الاجتماعية ، من أجل الحقوق كأمة ، ومن أجل أن يكون لنا مستقبل أفضل!" . واكدوا ان "مسؤوليتنا كشباب أن نفعل شيئًا حيال كل شيء: العدالة الاجتماعية والبيئة ، لأنه عالمنا ونحن من سنعيش فيه لأطول فترة في الوقت الحالي ، وإذا لم نغيره سوف نعاني الكثير".