الحجر الصحي بعد العودة من السفر لا يتم تطبيقه على الأثرياء؟ !

  • article

حصل الرئيس التنفيذي الأمريكي لـشركة " كوسكو " على إعفاء خاص من الحجر الصحي الإلزامي لـ COVID-19 في كندا لمدة 14 يومًا لحضور افتتاح أحدث فروع لمتاجر كوسكو في كندا كما كشف تحقيق اجرته قناة سي بي سي .

وقال التقرير ان كلا من كريج جيلينك ومدير تنفيذي آخر في الشركة هو جو بورتيرا سافرا إلى كندا على متن طائرة خاصة في أواخر أغسطس / آب للقيام بمهمة للكشف على عدد من الفروع لمدة ثلاثة أيام تنقلوا خلالها بين أونتاريو ، كيبيك وألبرتا وهي بؤر انتشار فيروس كورونا في كندا.

وصل المسؤولان لأول مرة الى مطار أوتاوا الدولي في 25 أغسطس - في نفس اليوم الذي مُنحت فيه الرئيس التنفيذي ،المليارديرة، لشركة Uline Inc ومقرها ويسكونسن واثنين من كبار مسؤوليها إعفاءات مماثلة من الحجر الصحي بعد وصولهم بطائرة خاصة إلى مطار بيرسون الدولي في تورونتو. .

في كلتا الحالتين ، سُمح لمديري الأعمال بدخول البلاد وتخطي فترة العزل الذاتي التي استمرت أسبوعين على أساس أنهم عمال "أساسيون" - وهي قرارات تصنفها الحكومة الفيدرالية الآن على أنها أخطاء ارتكبها موظفّون في وكالة خدمات الحدود الكندية.

من ناحيته تعهد وزير السلامة العامة بيل بلير ، الذي يشرف على وكالة خدمات الحدود الكندية ، بإصلاح الأخطاء التي حصلت والتي كشفها تقرير قناة سي بي سي والذي يوثق الزيارة الخالية من الحجر الصحي التي قام بها المسؤولون التنفيذيون في Uline .

الى ذلك قالت النائب شانون ستابس ، الناقدة المعارضة للسلامة العامة والاستعداد للطوارئ في حزب المحافظين ، إن بلير والحكومة بحاجة إلى أن يكونا أكثر شفافية بشأن القرارات التي يتم اتخاذها على الحدود خاصة بالنظر إلى أن أكثر من مليون كندي قد أُجبروا على الحجر الذاتي بعد العودة إلى الوطن من الخارج ، بحسب وكالة خدمات الحدود الكندية.

وقالت ستابس "يبدو أن هناك معيارًا مزدوجًا يتم تطبيقه على الأثرياء بينما قد لا يتمكن الكنديون الآخرون من فعل الشيء نفسه لشركاتهم الصغيرة ، أو لا يمكنهم لم شملهم مع أفراد عائلاتهم عندما يكون الأقارب على فراش الموت ".

كما تساءلت ستابس أيضًا عن عدد مديري الشركات الذين تمّ منحهم إعفاءات من الحجر الصحي منذ بداية الإغلاق الوبائي في منتصف مارس.

من ناحيتها أكدت شركة كوسكو ان جيلينك وبورتيرا حضرا افتتاح متجر جديد في مدينة شربروك في كيبك وغلوسستر في اونتاريو في 26 و 27 أغسطس ، وزاروا المكتب الرئيسي للشركة الكندية في أوتاوا لعقد اجتماع.كما سافرا أيضًا إلى كالغاري بعد ظهر يوم 27 أغسطس ، لكنهما بقيا في غرفهم بالفندق. وعاد كلاهما إلى الولايات المتحدة في 28 أغسطس .